منتدى مدرسة ظهر العبد
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتدى مدرسة ظهر العبد

منتدى تعليمي في كافة المواد المنهجية واللامنهجية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
- النجاح سلم لا تستطيع تسلقه ويداك في جيبك... - من يحاول يمسك الشمعة من شعلتها .. يحرق يده ..- العواصف الشديدة تحطم الأشجار الضخمة ..ولكنها لا تؤثر في العيدان الخضراء التي تنحني لها..- قد تنسى من شاركك الضحك ..لكن لا تنسى من شاركك البكاء ..- احترس من الباب الذي له مفاتيح كثيرة ..- إن الناس لا يخططون من أجل الفشل ... ولكنهم يفشلون فقط في التخطيط ..- لا تكن حلوا فتؤكل .. ولا تكن مرا فتلفظ. ..- لو رأينا أنفسنا كما يراها الأخرون لما تحدثنا لهم لحظة ..- الإبتسامة كلمة طيبة بغير حروف.. - الذين يقاومون النار بالنار ..يحصلون عادة على الرماد ...- الضربات القوية تهشم الزجاج فقط .. لكنها تصقل الحديد ..- العاقل من يضع قارباً يعبر به النهر.. بدلاً من أن يبني حوائط حول نفسه تحميه من فيضانه..- تعلم قول لا أدري .. فإنك إن قلت لا أدري علموك حتى تدري ... وإن قلت أدري سألوك حتى لا تدري ...- ضعف الحائط .. يغري اللصوص ..- من يفقد ثروة يفقد كثيراً ..ومن يفقد صديقاً يفقد أكثر .. ومن يفقد الشجاعة يفقد كل شئ ..- أبتعد قليلاً من الرجل الغضوب .. أما الصامت فابتعد عنه إلى الأبد ..- من ينل ينسى ... أما الذي يريد فيفكر طويلاً ..- لا تفكر في المفقود .. حتى لا تفقد الموجود ..- إذا شاورت العاقل صار عقله لك ..- متى أحسنت بتقسيم وقتك ...كان يومك كصندوق يتسع لأشياء كثيرة ..- الكلمة الطيبة ليست سهماً ... لكنها تخرق القلب ..

شاطر | 
 

  رحل العيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ليلى عمارنه

avatar

عدد المساهمات : 2
نقاط : 6
الشكــر : 0
تاريخ التسجيل : 03/07/2012

مُساهمةموضوع: رحل العيد   2012-08-25, 1:53 am








رحل العيد
حين يأتي العيد ، يمر بالعديد من البشر فلا يجد له مكانا ليحط الرحال بينهم ، فيحزم أمتعته وينطلق باحثاً عن أناس قادرين على الشعور بحلاوته .
طاف العيد على شعوبٍ تعودوا على رائحة الموت والبارود ، وأصبحت رؤية الدم عندهم عادة بعد أن عربد فيهم الطاغوت ... فولّى هاربا .
مرّ العيد ببيوتٍ فقدت أحباباً لها ، ضمتهم ظلمات ُ قبرٍ أو عتمة زنزانة ، فرحل عنهم .
نظر العيد إلى أسرٍ أتعبتها الحياة وقست عليها حين حرمتها السكينة ودفء الحب وشتت أفرادها بعد أن سلموا قيادهم للشيطان فأشعل فتيل الخلاف بينهم ، واستبدلوا نبض العاطفة بقلوبٍ كالحة ، فما وجد أنهم يستحقوا العيد ..
ربّت العيد على كتف ربّ أسرة أرهقته نفقات رمضان ومتطلباتٌ لم يعد قادرا على تلبيتها بسب ضيق ذات اليد ، وسوء فهم الناس لمعنى العيد ، فأفرغت جيوبه ، وامتلأ قلبه هماً بعد أن طالت قائمة ديونه ، واساه العيد وتأمل معه أن يأتي يومٌ يقدر الناس فيه ظروف بعضهم ، ويتخلصوا من عاداتٍ باليةٍ ألزمتهم بمجاراتها فلم يستطيعوا إكمال السباق .
احتار العيد كيف يواسي أيتاماً فقدوا آباءهم ... كيف يكفكف دمع أم شهيدٍ ما برد جرحه ... كيف يخفف عن قلوبٍ مكلومةٍ بسبب ظلم من كانوا يوماً أحبة ... كيف يعيد الحياة لزنزانة أسير.... كيف يحرر أوطاناً طال احتلالها ..!!
رحل العيد .. لكنه سيظل يبحث عمن يستحقوا أن يكون بينهم ...
بقلم : نسرين صالح جرار

19/8/2012م


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رحل العيد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مدرسة ظهر العبد :: القسم الأدبي والشعر :: منقولات أدبيـــة-
انتقل الى: